15 يوليو 2020   العدد : 3000
أزمة سيولة خانقة تضرب شركات الطيران العربية

أزمة سيولة خانقة تضرب شركات الطيران العربية

أعلنت الحكومة السعودية، خفض ميزانيتها بنحو 50 مليار ريال، (13.2 مليار دولار) بعد الهبوط الحاد وغير المسبوق الذي شهدته أسعار النفط.

وقال وزير المالية المكلف محمد الجدعان (يشغل منصب وزير الاقتصاد أيضا)، إن هذا القرار يأتي لمواجهة هبوط أسعار النفط، وتأثير فيروس “كورونا” المستجد على الاقتصاد العالمي.

وأضاف الجدعان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية “واس”، أن هذا القرار سيتبعه إجراءات أخرى، تأتي في إطار “اتخاذ التدابير والإجراءات في مواجهة الصدمات الطارئة بمستوى عال من الكفاءة”.

وهذا التخفيض يساوي نحو 5 بالمئة من ميزانية المملكة التي أقرت للعام 2020، والتي بلغت 1020  مليار ريال (271 مليار دولار).

وفي ظل الأزمة التي تسبب بها فيروس “كورونا” من تعليق لحركة الملاحة البحرية وإغلاق في المنافذ البحرية والجوية، وصلت سعر خام برنت إلى ما دون 25 دولارا، فيما تدنى الخام الأمريكي إلى 21 دولارا، في انخفاض هو الأكبر منذ نحو 30 عاما.

وتأثرت السعودية بشكل كبير خلال الأسابيع الماضية، بعد رفض موسكو طلبها بتخفيض إنتاج النفط، للمحافظة على سعره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ (*).